سفينة الانمي || Anime Ship

سفينة الانمي || Anime Ship


 
الرئيسيةسفينة الانميس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كائنات غريبة تسمي كتاب الرعب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الانـمـي
¦ قرصَآن مبدًعع ¦
¦ قرصَآن مبدًعع ¦
avatar


مشاركاتي :) : 178
التـقيـم : 0
تاريخ التسجيل : 18/06/2013
العمر : 16

مُساهمةموضوع: كائنات غريبة تسمي كتاب الرعب   الأربعاء يونيو 19, 2013 4:55 am

من ضمن الظواهر الغامضة في العالم ثمة ظاهرة تسمى : ' كتاب الرعب ' ، وهذه الظاهرة
بدأت في القرن الثامن عشر في الغرب ، ووصلتنا متأخرة ككل شيء ، لكنها حين وصلت
لم نستقبلها استقبالاً حافلاً لا إعلاميًا ولا نقديًا ، ولا تناولناها بالتحليل . وفي المحاولة
الأولى لدراسة الظاهرة لوحظ على أفراد الظاهرة اشتراكهم في عدة صفات :

1 - إنهم مذعورون




لا يغرنّك أنهم يكتبون الرعب ، إنهم يخافون إلى حد أن يصدّروا مخاوفهم للآخرين ، أو
بمعنى آخر ، يبيعونهم إيّاها . فمن ناحية يتخلصون منها ، ومن ناحية يلصقونها بآخرين ،
والطريف أننا نحن الآخرون الذين يشترون المخاوف ويدفعون في المقابل أيضًا

( ستيفن كينج ) ، ملك أدب الرعب ، يقول : " إننا بقدر ما نتحدث عن هذه الأشياء بقدر ما
نتفادى آثارها السلبية " ، وهو يؤمن أنه بكتابته الرعب إنما يصنع حوله دائرة تمثل
الحدود الآمنة التي لا يمكن للشرور أن تتجاوزها . ( كينج ) كان طفلاً خوّافًا ، استطاع
أن يحتفظ بمخاوف طفولته ، ويستقيها في أعماله فيما بعد .
و د . ( أحمد خالد توفيق ) ، رائد أدب الرعب العربي ، لم يكن أشجع من ( كينج ) . كان يهاب
كل الأشياء ، وكانت أقسى مخاوفه فكرة : - أن يموت والده - ، وذات مرة
، وبنفس منطق
التخلص من المخاوف كتب كل مخاوفه في ورقة ثم دس بها في فراغ بجدار المدرسة ،
ومضى. وبالرغم من أنه شعر بتحسن ، لكنه إلى اليوم لا يملك جرأة السير جوار ذاك الجدار .
( ستيفن كينج ) ينام متلفحًا بالغطاء ولا يمكن أن يبدي ساقه العارية من تحته إذ يخشى أن
تمتد يد باردة فتمسك بها . كما ينام والنور مضاء ، وعندما يسألونه يتحجج بـ : " كي أكتب
الخواطر وأسجل الأحلام التي تزورني " . لكننا نعرف الآن لماذا يفعل .


2 - إنهم غرباء الأطوار



مستحيل أن تقنعني بالعكس ، إنهم غرباء الأطوار ، غرباء الأطوار ، ويمكنني أن أقولها ألف
مرة ! بالله لماذا تنزل فتاة جميلة للمدعوين إلى حفل ميلادها في تابوت ؟ لماذا تفعل إحداهن ذلك إلا
إذا كانت كاتبة رعب وتسمى ( آن رايس )!؟
إنها في الوقت ذاته فظّة تصد المعجبين ولا تجد حرجًا في أن تنعت القاريء بالغباء إذا ما أبدى رأيًا سلبيًا في قصصها .
( ستيفن كينج ) كذلك ليس على ما يرام .. هل ينفق أحدهم أمواله من أجل شراء شاحنة ثم يحرقها ؟
لقد تنازل عن أية تعويضات عن الإصابة التي تعرض لها إثر الاصطدام بالشاحنة مقابل أن يشتريها
ويحرقها ، ثم يحتفل بذكرى إحراقها كل عام تخلصًا من الثقل النفسي للحادثة . المصادفة العجيبة أن
سائق الشاحنة يدعى ( براين سميث ) وهو نفس اسم إحدى شخصيات رواياته .
وقد صرحت زوجة ( كينج ) أنه يعيش مع الأشباح ، وأنها هي مصدر إلهامه بالقصص المريعة التي
يكتبها ، حيث تقص له حكاياتها التي أردتها أشباحًا .
وبالرغم من إمكانية النظر إلى التصريح السابق باعتباره شائعة ، إلاّ أن حتى الشائعات التي يتم
إطلاقها عن أفراد الظاهرة موضع الدراسة غريبة مثلهم . فبالمثل أطلق زوج ( شيرلي جاكسون )
شائعة مشابهة حين قال أن زوجته تمارس السحر ، وكان يهدف إلى الترويج لرواياتها . تلك
المساعدة التي لم تتقبلها ( شيرلي ) وأغضبتها ، فقررت أن تنفيها في كتابها التالي .
و( شيرلي جاكسون ) كاتبة رعب يندر أن تسمع عنها لأنها لا تجري لقاءات صحفية ولا تجيب عن
أي استفسار حول قصصها ولا ترد على رسائل القراء بالمجمل ، وقد ضايقها جدًا أن لاقت إحدى
قصصها صدىً واسعًا ، وحفزت آلاف القراء لمراسلة الصحيفة التي نُشِرت بها .
أما د . ( أحمد خالد توفيق ) فلا أقدر على قول شيء عنه ، فقط أخبركم أنه مسح رواية كاملة من
رواياته ( أسطورة العلامات الدامية ) بعد تمام كتابتها وقبل نشرها لأنه شعر بعدم جدوى الكتابة ،
هكذا مسح الرواية من حاسبه ، ثم استخدم برنامجًا ليمسحها سبع مرات متتالية حتى لا يفكر ثانية
في استعادتها . لذلك حين هدأت ثورته لم يتمكن فعلاً من استعادتها ، فاضطر إلى كتابتها من جديد .

3 - إنهم رومانسيون



إنهم لُطاف حالمون ، تشبيهاتهم ساحرة ، ولغتهم شاعرية . إنهم يثيرون ذعرك برقة حتى لتندهش
حين تنهي القراءة : كيف ارتعبت مع هذه الرقة ؟إن أديب الرعب الأشهر وأبا القصة القصيرة
بالمجمل ( إدجار آلان يو ) كان شاعرًا . وكانت قصائده مفرطة الكآبة كما كانت قصصه .
و( ماري شيللي ) كانت فتاة رقيقة في التاسعة عشرة من عمرها وزوجة لشاعر حين كتبت ( فرانكنشتاين ).
أما ( برام ستوكر ) صاحب ( دراكيولا ) فقد كتب قبلها وبعدها روايات رومانسية . حتى إن روايته :
( ممر الثعبان ) يصعب معرفة تصنيفًا لها فبعض المراجع تصنفها رواية رومانسية ، والبعض يصنفها رواية رعب .
ولعل تفسير ذلك اهتمام أغلب أفراد الظاهرة بالرعب القوطي ، وهو نوع من الرعب يندرج تحت
المدرسة الرومانسية ، ويمكن تعريفه بأنه الرعب مضاف إليه عنصر الرومانسية ، ويدور هذا النوع
من الرعب في أجواء خاصة مثل القلاع والقصور المظلمة والبروق والرعود والأمطار وأضواء
الشموع ويتناول النفوس المعقدة والمجهول .
ويرى كاتب الرعب الكويتي ( ماجد القطامي ) أن ثمة عامل مشترك بين الرومانسية والرعب ،
فكلاهما يتعامل مع الإنسان في أوهن حالاته : الحب ، والخوف . ويضعانه في حالة من الاستسلام .
أما د . ( أحمد خالد توفيق ) فيرى أن العنصر المشترك بين الرومانسية والرعب هو : ’ الهروب ‘..
فكلاهما هروبًا من الواقع إلى عوالم خيالية ، سواء كانت حالمة ، أو مرعبة .

4 - إنهم بؤساء



إنهم صالحون لإذابة قلب الحجر ، ولديهم خبرات طفولة مريعة . ولعل أكثرهم بؤسًا ( إدجار آلان بو )
حيث مات والده ، ثم ماتت والدته في عمر العامين ، وأصيبت زوجته بالسل من ثم ماتت دون أن
يملك ثمن علاجها ، أو كفنها . ومن قبلها : ماتت فتاتان أحبهما . وكان ( بو ) يكتب للتربح ، ويشارك
في المسابقات طمعًا في قيمة الجائزة ، وبالرغم من إبداعاته العديدة مات معدمًا . ( هـ. ب. لافكراف ) أيضًا مات مفلسًا ، بعكس ( كينج ).
( كينج ) المليونير الذي يعمل كاتبًا وتزيد أرباحه كل ساعة ، والذي لا يكف لحظة عن المطالبة
بأرباحه ، لم يكتب أبدًا من أجل المال ، وإنما للاستمتاع . في طفولته انفصل والده عن والدته ، وقيل
له أن والده ذهب لشراء سجائر ، غير أنه لم يسمع قط أنه عاد . في روايته ( قلوب في أطلنطس )
نجد نموذج الطفل الذي يعيش مع والدته بلا أب ، ويتعلق بنزيل كأب بديل . وفي طفولته أيضًا رأى
( كينج ) صديق له يُدهس تحت القطار .. تلك الخبرة التي اعترف أنه لم ينسها قط .

( دين كونتز ) كذلك عانى من قسوة والده مدمن الكحوليات ، و( ماري شيللي ) التي ماتت والدتها في
صغرها ، بالضبط لم يغفر لها والدها هذا ، ألا يمكن النظر لمسخ ( فرانكنشتاين ) الذي أنتجته ،
باعتباره طفل غير مرغوب فيه من قِبل والده ؟
إنها تملك مخاوف حول إمكانية إنجابها ثانية بعدما ماتت طفلتها ، ألا يمكن اعتبار المسخ مولودًا بلا
أم ، في رحم ذكوري هو المعمل ، وبعد تجارب استمرت لتسعة أشهر كفترة حمل ؟
( جى. كى. رولينج ) صاحبة سلسلة ( هاري بوتر ) ، طردها زوجها من البيت وطلقها ، وبصعوبة
استطاعت ضم حضانة ابنتها ، وكانت تقترض لتتمكن من العيش ، وحين كتبت ( هاري بوتر )
عرضتها على اثني عشر دار نشر كلها رفضتها ، والدار الثالثة عشر نشرتها على أن تختصر اسمها
إلى الحروف الأولى لأنها لا تثق أن القاريء سيقبل على قصة أطفال تكتبها امرأة .. والآن ، هي أول
سيدة مليارديرة من الكتابة .
إنهم بؤساء ، نعم ، لكنه ذلك البؤس الذي تتمناه إن ضمنت أن تنتج إبداعهم .


5 - إنهم لا بأس بهم .. لا بأس بهم



_____________


svassvassvassvas
:
svassvassvas

svassvassvas

svassvassvas


svassvassvassvas
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كائنات غريبة تسمي كتاب الرعب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سفينة الانمي || Anime Ship :: الفئة الأولى :: قسم عَآمْ-
انتقل الى: